منتدى توتال المطور



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولالدخول السريع

شاطر | 
 

 نهار اليوم الأول من رمضان الحالي الأطول منذ ربع قرن .. ونصائح مفيدة للصائمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زعيم المنتدى
منشئ شبكه منتدى توتال
منشئ شبكه منتدى توتال


عدد المساهمات : 1082
البلادك : الامارات العربية المتحدة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009
الموقع : توتال

مُساهمةموضوع: نهار اليوم الأول من رمضان الحالي الأطول منذ ربع قرن .. ونصائح مفيدة للصائمين   الأربعاء أغسطس 11, 2010 6:23 pm














لأرصاد: درجات
الحرارة مرتفعة لكن توجس ومخاوف السوريين مبالغ بها



طبيب: احتمال
إصابة صائمين بالإجهاد الحراري جراء ارتفاع درجات الحرارة..وعلى الصائم الإكثار من
السوائل والابتعاد عن الطعام الدسم



بين فلكيون أن اليوم الأربعاء
,أول أيام شهر رمضان, هو الأطول في رمضان منذ نحو 25 عاما بسب قدومه في فصل الصيف
شهر آب, في وقت تحذر فيه الأرصاد الجوية من استمرار ارتفاع درجات الحرارة, بينما
يتوقع أطباء تزايد في أعداد المصابين بحالات الإعياء الحراري نتيجة لارتفاع درجة
الحرارة مع الصيام المفروض على المسلمين في هذا الشهر.




وقال رئيس جمعية هواة الفلك
السورية محمد العصيري لـسيريانيوز إن "نهار اليوم الأول من رمضان لهذا العام سيكون
الأطول منذ 25 عاما بسبب حلوله في 11 آب من فصل الصيف"، مشيرا إلى أن "أشهر رمضان
تعاقبت من الحلول في فصل الشتاء حتى وصلت إلى الصيف وبالتالي سيكون أول نهار في
رمضان المقبل أطول كما سيكون أطول نهار في رمضان على الإطلاق في العام 2013".



ويصوم المسلمون في سورية نحو 15
ساعة في أول أيام رمضان إذ يبدأ الإمساك (التوقف عن الطعام والشراب) قبل صلاة الفجر
الساعة 4.15 ويمتد الصيام حتى الساعة 7.34 موعد الإفطار.



وأضاف العصيري أنه "كلما اقترب
الشهر الكريم من شهر تموز طال النهار وازدادت ساعات الصيام", مشيرا إلى ان "الإفطار
في العام 2013 سيكون الساعة الثامنة بينما سيكون العام المقبل حوالي الساعة الثامنة
إلا ربع مساء".



وتتابعت الأشهر فلكياً ليدخل
شهر رمضان هذا العام في قلب فصل الصيف، وكان لسنوات عدة في الشتاء.



وحول الارتفاع المضطرد في درجات
الحرارة هذه الصائفة, قال مصدر في هيئة الأرصاد الجوية لـسيريانيوز إن "درجات
الحرارة ستكون أعلى من معدلاتها من 2 إلى 4 درجات فقط لتسجل 39 درجة في دمشق وذلك
حتى يوم السبت المقبل إذ ستبدأ درجات الحرارة بالارتفاع مجددا", مرجعا "ارتفاع
الحرارة إلى استمرار تأثير امتداد المنخفض الموسمي الهندي السطحي على البلاد".



وشهدت البلاد في الأيام القليلة
الماضية موجة حر شديدة حيث شهدت دمشق ارتفاعا عن المعدل وصل إلى 9 درجات, ما أدى
إلى استجرار زائد في الطاقة الكهربائية الأمر الذي دفع وزارة الكهرباء اعتماد سياسة
التقنين في ساعات الذروة ما زاد من قيظ حرارة الصيف.



وأضاف المصدر إلى أن "هناك
توجس وخوف مبالغ فيه من قبل السوريين من موجة الحر", مشيرا إلى أن "درجات الحرارة
مرتفعة إلا أنها ليست غير طبيعية بالنسبة لهذا الوقت من العام".



فيما حذر الطبيب مضر منذر في
تصريح لـسيريانيوز من مغبة "التعرض مطولا لأشعة الشمس", داعيا السوريين من الصائمين
وغيرهم إلى "وضع الكريمات الواقية الشمسية والقبعات الواقية لأشعة الشمس".



وقال منذر إن "جميع المشافي
أخذت احتياطاتها بكل تأكيد مخافة ازدياد حالات الإعياء أو الإجهاد الحراري فضلاً عن
زيادة الأعراض الجانبية لمرضى الضغط والسكري في حال تعرضهم للشمس خلال نهار رمضان",
موضحا أن "الإعياء الحراري ينتج عن عدم قدرة الجسم على تحمل درجات الحرارة المرتفعة
خاصة إذا كانت غير معتادة إذ يقوم جسم الإنسان بزيادة التعرق ما ينقص الماء في
الجسم وبالتالي يزيد الصيام من إمكانية حصول الإعياء الحراري".



ودعا منذر "الصائمين إلى
الإكثار من السوائل في فترة الإفطار والابتعاد عن المأكولات الدسمة والملح
والبهارات الزائدين".



وتقدم تقارير طبية متخصصة نصائح
لصائمين تقوم على تجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون والبهارات بكميات عالية، وكذا
الأطعمة العالية الملوحة، يحبذ تفادي الإكثار من الأكل قبل العمل مباشرة وضرورة
تعويض الجسم بالمشروبات المناسبة.



وتدعو التقارير الصائمين لإتباع
سلوكيات معينة حفاظاً على سلامتهم لحلول رمضان في فصل الصيف، تتمثل في الاعتماد على
الغذاء المتوازن والصحي، بدلاً من المكملات الغذائية، ومن الضروري للأشخاص الذين
يحرصون على تناول المكملات الصحية مثل الفيتامينات الأملاح المعدنية، سواء الأصحاء
منهم أو المرضى، مراجعة الأطباء وأخصائيي التغذية لإعادة تنظيم الجرعات اليومية
لهذه المكملات لتتلاءم مع صيام شهر رمضان، وتجنب اخذ جرعات مضاعفة بعد الإفطار أو
خلال فترة السحور ما قد يؤدي إلى مشكلات صحية نتيجة الجرعات الزائدة غير المنظمة.



ويحبذ, وفقا لدراسات, تكثيف
العمل عند ساعات الصباح الأولى، إذ تكون درجات الحرارة مازالت متدنية أو في فترة ما
بعد الإفطار، ويجب توخي الحذر في حالة ارتفاع نسبة الرطوبة التي قد تساعد على
الإجهاد الحراري والتركيز على أداء الأعمال القاسية في ساعات التي تكون فيها درجات
الحرارة معتدلة، ويحبذ حسب الضرورة ترطيب الجسم والملابس من فترة لأخرى لتبريد
الجسم وتفادي الإجهاد الحراري والجفاف.



وبالنسبة لمن يعملون في المواقع
الخارجية والمعرّضة للشمس بشكل مباشر يدعوهم المتخصصون إلى أن تكون في الصباح
الباكر أو في فترة المساء، لتفادي تعرض العمال للإنهاك الحراري, إضافة إلى تناول
المحاليل الخاصة بمعالجة الجفاف، وخصوصاً في فترة السحور، وذلك لتعويض الأملاح
الممكن فقدها أثناء العمل.

_________________ :: الــتــوقــيــع :: _________________

السلام عليكم تم بحمدالله وعونه نقل المنتدى من توتال المطور الى الحاسب الالي ننتظركم هنا يا اعضاءنا وزوارنا الكرام http://computer.koom.ma/vb/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avira2020.wwooww.net/
 
نهار اليوم الأول من رمضان الحالي الأطول منذ ربع قرن .. ونصائح مفيدة للصائمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى توتال المطور :: اخر اخبار العالم-
انتقل الى: